الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / إضراب طالبي اللجوء الكرد السوريين في معسكر بوغوست دنمارك وتضامن كردي كبير

إضراب طالبي اللجوء الكرد السوريين في معسكر بوغوست دنمارك وتضامن كردي كبير

ليس للكردي إلا الريح” وكأن هذه العبارة التي نطقها محمود درويش هي نبوئته بهوية الكردي, وقدره المحتوم  في هذا العالم المسمى بالحر والمتمدن والمتحضر..!
الدنمارك:
مازالت قضية طالبي اللجوء الكرد السوريين في الدنمارك تتفاعل بقوة في ظل أستمرار وتمسك المضربين بمطالبهم, فقد تصاعدت القضية إعلاميا وتطورت لتصبح قضية الساعة  هنا في مملكة الدنمارك والوسط الكردي في كل بقاع الله, وذلك بعد أن أتسعت رقعة وجغرافيا  حركة الإضراب لتصل إلى معسكر بوغوست brovst في أقصى الشمال بالقرب من مدينة ألبورغ, حيث أعلن  هناك عشرة طالبي  لجوء كرد في 15-5-2012 إنظمامهم لحركة الإضراب العام التي تشهدها معظم معسكرات الدنمارك, ومع العلم بـأن معظم المضربين في بوغوست هم من كرد سوريا وبينهم شاب واحد من كرد إيران وسيدة من كرد تركيا وهي أم لطفلتين, وفي ظل ذلك يتواصل الإظراب في هذا المعسكر  وحيث يواجه المضربين تدهورا كبيرا في الوضع الصحي, فقد نقل البارحة واليوم  كل من  محمد حنيف مراد للمشفى والشاب سيوار جمعة في 20-5-2012 بعد تدهور وضعهم  وحالتهم الصحية, ومن جهة آخرى ومن أجل الموضوع عينه بدأ  مجموعة من النشطاء الكرد والدنماركيين حملة تضامن كبيرة من أجل تفعيل القضية وبلورتها أمام الرأي العام الدنماركي والأوروبي, ومعلنيين بذلك تضامنهم اللامحدود مع  المشاركين في الإضراب


تضامن كردي  كبير وقرب القادة من الشعب
وفي خطوة تظامنية وملفتة قام كل من السيد مصطفى عثمان نائب رئيس المجلس الوطني الكردستاني- سوريا  والكاتب الكردي المعروف ابراهيم ابراهيم مدير المركز الكردي للدراسات المعاصرة في الدنمارك

في 19-5 – 2012 بزيارة  للمضربين عن الطعام في معسكر بوغوست, وتكلم عثمان إلى المضربين جميعا ومعبرا عن تضامنه الكبير لهم على كافة الأصعدة  والمجالات, وكما تحدث ابراهيم ابراهيم لهم ايضا وقال سأحاول ومع كل رفاقي في الوسط الثقافي الدنماركي بنقل القضية للجهات المعنية وتفعيلها امام الرأي العام في المملكة,  وفي سياق متصل بالحدث كان قد اتصل الأستاذ صالح مسلم زعيم حزب الإتحاد الديمقراطي ب ي د  من خلال خدمة السكايب متحدثا للمضربين  ومثمنّ جهودهم  النضالية من أجل  حقوقهم المشروعة ومن أجل الوصول لأهدافهم وكما أضاف مسلم لهم  بأننا معكم وكلنا معكم حزبا وشعبا.. وسنعمل بكل طاقاتنا وجهودنا من أجل ايصال صوتكم للمنظمات الدولية, وكما تحدث الأستاذ جمال شيخ باقي سكرتير الحزب الديمقراطي الكردي السوري  للمظربين في بوغوست, قائلا  قضيتكم هي جزء من قضيتنا.. وسنحاول إيصال صوتكم للرأي العام والجماعات الحقوقية الضاغطة وسنتوجه للسفارة الدنماركية في دمشق لطرح قضيتكم لهم.

وكما أتصل من مدينة السليمانية في كردستان الجنوبية الإستاذ هوزان مرشد عفريني
رئيس الرابطة الكردية الكندية, وقال هوزان سنعمل بكل جهودنا وبكل السبل القانونية المتاحة ومن خلال أصدقائنا في المنظمات الحقوقية في أوروبا على إيصال معاناتكم وإثارة قضيتكم في المحافل القانونية.. وكما سنعمل أيضا من أجل الضغط على حكومة الدنمارك لإعادة النظر في قراراتها تجاه وضعكم.

وفي وقت متزامن تم عقد في العاصمة الدنماركية  كوبنهاغن أجتماع تشاوري وذلك بمبادرة من منظمة حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في الدانمارك وبحضور ممثلين عن الجمعية الثقافية لأكراد سورية في الدانمارك ومجموعة من الناشطين الكرد والدانماركيين في المنظمات التالية
ترامبولين هوس (trampolin house)
وقف التسفير (stop transfir)
ستوب اودفيسنينغ (stop udvisningerne)
لاجئ تحت الأرض (asyl under jordn )
حق اللاجئ (Asyl rat)
 حيث تم تشكيل مجموعات عمل مشترك من أجل دعم ومساعدة المضربين عن الطعام بكافة السبل والأشكال. ومن جهته كان قد زار خيمة الأعتصام التضامنية في كامب سيسلو جنوبا من ضواحي العاصمة الدنماركية  أعضاء من الحزب الآزادي الكوردي في سوريا منظمة الدنمارك. المتمثلة بأبو فرهاد ممثل الحزب والعضو روني حنان وأبو آزاد, وكما  قام السيد آوسو أبراهيم   عن الحزب آزادي الكردي  بزيارات مكثفة لكامب بوغوست و بتقديم مساعدة للمضربين من كافة النواحي والجوانب وذلك إلى جانب الناشط المستقل  منان بافي احمد.

والجدير بالذكر بأن الدنمارك تعيش حالة من الإضراب المفتوح عن الطعام في معظم معسكراتها  وخاصة في أوساط  طالبي اللجوء الكرد السوريين وذلك احتجاجا على رفض طلبات لجوئهم وأوضاعهم التعيسة في معظم هذه المعسكرات, وكان قد بدأ حركة الإضراب الشاعر الكردي آرام عامودا  في بداية أيار2012

شيروان شاهين – دانمارك

2012-05-21

عن admin